منتديات ماميتو التعليميه

منتديات ماميتو التعليميه

تعليمى اجتماعى ثقافى صور غرائب فنون
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تحديد الأجر التدريبي للمدرب
الثلاثاء يناير 09, 2018 7:19 pm من طرف ن للتدريب الالكترونى

» حمل اقوى مذكره تعبير لجميع المراحل التعليميه
الجمعة يناير 05, 2018 8:28 am من طرف احمدالعكل العكل

» ملزمة تجميع امتحانات جديده عربى ودين للصف الثانى الإبتدائى(منتديات ماميتو التعليميه)
الجمعة يناير 05, 2018 8:22 am من طرف احمدالعكل العكل

» حصريا: شيتات مراجعه لغه عربيه الصف الثانى الابتدائى جميله وجديده
الجمعة يناير 05, 2018 8:19 am من طرف احمدالعكل العكل

» للتفوق: بوكليت التقويم المتميز درس بدرس عربى للصف الثانى الإبتدائى
الجمعة يناير 05, 2018 8:18 am من طرف احمدالعكل العكل

» تحليل شعر لمدارس اللغات Poetry - “Day” by Sir Cecil Spring Rice
الخميس ديسمبر 14, 2017 11:15 am من طرف Amsago

» أسئله مجابه عن دراما MACBETH المقرره على مدارس اللغات مكتوبه وجاهزه للطباعه
الأربعاء نوفمبر 29, 2017 8:48 am من طرف ahmed.newdawn

» س و ج مراجعه على The Merchant of Venice مكتوب وجاهز للطباعه
الخميس نوفمبر 23, 2017 8:50 pm من طرف Salma

» About Shakespeare's life and his story the merchant of venice
الخميس نوفمبر 23, 2017 8:48 pm من طرف Salma

مواضيع مماثلة

    شاطر | 
     

     تجميع أكثر من بحث شامل عن محمد على و توليته علي حكم مصر (مايو 1805 م) جاهزه للطباعه

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    شهرزاد
    Admin
    avatar

    عدد المساهمات : 5700
    تاريخ التسجيل : 05/03/2013

    مُساهمةموضوع: تجميع أكثر من بحث شامل عن محمد على و توليته علي حكم مصر (مايو 1805 م) جاهزه للطباعه   الجمعة مارس 08, 2013 11:35 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    منتديات ماميتو التعليميه



    بحث شامل عن محمد على و توليته علي حكم مصر (مايو 1805 م)



    بحث شامل عن محمد على و توليته علي حكم مصر (مايو 1805 م)




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    [hide]



    مقدمة


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    تمهيد:




    • تدهورت أحوال مصر الاقتصادية بعد جلاء الحملة الفرنسية عن مصر عام 1801م



    • وذلك بسبب الصراع على السلطة بين المماليك والعثمانيين.





    • ظهرت في ذلك الوقت قوة جديدة في الشعب المصري وزعمائه تلك القوة التي أصبحت أشد حرصا







    • على حقوقها وأكثر استعدادا لمقاومة ظلم المماليك والولاة العثمانيين





    • وقد فرضت إرادتها واختارت محمد على ليكون حاكما لها على البلاد.





    تولية محمد علي حكم مصر (مايو 1805 م):


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    نشأة محمد على





    • ولد محمد على في بلدة قوله إحدى الولايات العثمانية في إقليم مقدونيا بشمال اليونان.




    • كان محمد على ضابطا ألبانيا جاء مع الحملة العثمانية لطرد الفرنسيين من مصر



    • ثم أصبح قائدا للفرقة الألبانية وظل في مصر بعد رحيل الحملة الفرنسية عام 1801م.





    • أتسم محمد على بالذكاء وسعه الحيلة وأدرك مدى كراهية الشعب المصري



    • للعثمانيين والمماليك فوقف مع الشعب.




    نضال الشعب لاختيار الحاكم:




    • ثار الشعب المصري ضد البرديسي أحد زعماء المماليك حينما



    • زاد نهب المماليك للأموال وبالغوا في جمع الضرائب.





    • قام الشعب بثورة ضد خورشيد باشا الوالي العثماني عام 1804 م



    • حينما فرض ضرائب جديدة على أصحاب الحرف والصناعات.





    • انحاز محمد علي إلى صفوف الشعب ضد البرديسي وأمر جنده بعدم المشاركة في أعمال السلب



    • والنهب التي قامت بها القوة التركية التي طلب خورشيد باشا



    • من الحكومة التركية إمداده بها لتدعيم حكمه عام 1804م.





    • طالب زعماء الشعب خورشيد باشا بعدم فرض ضرائب جديدة إلا بموافقتهم



    • ووضع حد لفظائع الفرقة التركية وإجلائها عن القاهرة.





    • رفض خورشيد باشا الاستجابة لمطالب الشعب.




    • اجتمع الشعب في بيت القاضي وقرروا عزل خورشيد باشا وتوليه محمد على.




    • توجه السيد عمر مكرم والشيخ عبد الله الشرقاوي لدار محمد على بالأزبكية



    • في 13 مايو 1805 لإبلاغه بهذا الاختيار.




    • لقد اخترناك بدلاً منه بشرط أن تسير في الحكم بالعدل،



    • وألا تبرم أمراً إلا بمشورتنا، وإذا خالفت هذا الشرط عزلناك.




    • قبل محمد على الولاية بعد أن أبدى بعض التمنع ومن ثم تولى حكم البلاد بإرادة الشعب.




    • ذهب بعد ذلك وفد من الزعماء لإبلاغ خورشيد باشا بقرارهم فأجابهم



    • بأنه معين من قبل السلطان ولا يعزل بأمر الفلاحين.




    • اضطر الشعب وزعمائه لمحاصرة خورشيد باشا بالقلعة حتى جاء فرمان من السلطان



    • في 9 يوليو 1805 بعزل خورشيد باشا و تثبيت محمد على واليا على مصر



    • ليصبح أول وال يصدر فرمان توليته بناء على إرادة الشعب.




    • نال محمد علي رضا العلماء والرعية.



    تدعيم محمد علي لسلطته في الحكم:


    واجه محمد على في بداية ولايته على مصر عدة مشاكل استطاع بذكائه

    وبمعونة زعماء الشعب التخلص منها.


    هذه المشاكل هي:



    1. كان محمد على في حاجة كبيرة للمال وذلك لدفع رواتب الجند وإرضاء الباب العالي



    2. بالهدايا والأموال واستطاع بمعونة الشعب جمع المال اللازم لذلك.




    1. بعد مرور عام على صدور فرمان الموافقة على توليه محمد على حكم مصر أصدرت تركيا






    1. فرمان بنقل محمد على لولاية عثمانية أخرى وذلك بضغوط من إنجلترا، إلا أن الفرمان



    2. لم ينفذ وذلك بسبب تمسك الشعب بمحمد على وتم تثبيته



    3. وبذلك حقق الشعب المصري انتصارا آخر لإرادته.



    الحملة الإنجليزية(حملة فريزر) على مصر 1807 م:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    • كانت فرنسا هي أول من لفتت أنظار إنجلترا لأهمية موقع مصر.



    • شاركت القوات الإنجليزية في إخراج الفرنسيين عن مصر عام 1801م

    • ولكنها ظلت بمصر حتى عام 1803م وخرجت بعد ضغط من فرنسا وتركيا.




    • وطدت إنجلترا قبل خروجها من مصر علاقاتها مع أحد زعماء المماليك محمد بك الألفي



    • واتفقت معه على أن تساعده في عودة المماليك إلى الحكم في مقابل منح انجلترا امتياز عسكري في مصر.




    • سعت انجلترا وضغطت على السلطان العثماني لعزل محمد على من ولاية مصر



    • وتعيين والى آخر ولكن فشلت المحاولة بسبب تمسك الشعب وزعمائه بمحمد على.




    • انتهزت إنجلترا فرصة تحالف بين تركيا وفرنسا وقررت إرسال حملة بقيادة فريزر للشواطئ المصرية بهدف:




    1. مساعدة أنصارها المماليك للتخلص من محمد على ولكن محمد الألفي مات قبل وصول الحملة.




    1. تحقيق أطماعها في مصر.



    أحداث الحملة والمقاومة الشعبية:




    • نزلت الحملة الانجليزية في الإسكندرية واحتلتها في 21 مارس 1807م بقيادة فريزر



    • دون مقاومة من حاكمها التركي أمين أغا الذي سلم المدينة للإنجليز.


    سؤال:

    (قارن بين موقف أمين أغا هنا وموقف محمد كريم مع الفرنسيين)





    • بعد ذلك أرسل فريزر قوة إنجليزية إلى رشيد فدخلت المدينة بسهولة إلا أن أهل المدينة

    • وجنودها هاجموا الإنجليز بإطلاق الرصاص عليهم من كل مكان فقتلوا وأسروا الكثير منهم والباقون فروا إلى الإسكندرية.



    • عاد فريزر وأرسل قوة أخرى اتخذت موقعها عند الحماد ولكن أبطال رشيد وأهالي البحيرة



    • والمتطوعون من القاهرة استطاعوا هزيمة الإنجليز عند الحماد وانسحبت القوات الإنجليزية إلى الإسكندرية.




    • أدرك فريزر صعوبة حملته وخاصة بعد أن فقد الأمل في أي مساعدة من المماليك



    • الذين عقدوا صلحا مع محمد على الذي كان يحاربهم في الصعيد على أساس عدم الانحياز



    • إلى الإنجليز في مقابل منحهم حكم الوجه القبلي بعد دفع ضريبة الخراج.




    • أرسل فريزر لمحمد على يطلب الصلح، فذهب إليه محمد على من القاهرة إلى الإسكندرية



    • وعقد معاهدة مع الإنجليز في سبتمبر 1807م ونصت على جلاء الإنجليز



    • من مصر مقابل استرجاعهم الأسرى والجرحى.





    • تخلت إنجلترا عن مطامعها مؤقتا أمام بسالة الشعب المصري للدفاع عن وطنه



    • وجنى محمد على ثمار نصر لم يصنعه بل صنعه الشعب المصري.



    انفراد محمد علي بالحكم:



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    عمل محمد على بعد توليه السلطة وتغلبه على المشكلات التي واجهته

    على أحكام قبضته على البلاد والإنفراد بالحكم ولتحقيق ذلك قرر:


    1- التخلص من الزعامة الشعبية:




    • بدأ محمد على يضيق لتدخل زعماء الشعب في شئون الحكم حيث اضطروه



    • إلى العدول عن الكثير من الضرائب فقرر التخلص منهم.





    • استخدم أسلوب التهديد والترغيب مستغلا الخلاف بين زعماء الشعب فأخذ يقرب إليه الكثير منهم



    • بالمناصب والأموال في حين عارضه السيد عمر مكرم فنفاه إلى دمياط عام 1809م.



    2- التخلص من الجنود الألبانيين:




    • تمرد الجنود الألبانيين ضد محمد على لأنهم كانوا ينظرون إليه كواحد منهم



    • لا يختلف عنهم إلا برتبته العسكرية وحاولوا قتله عام 1815م.




    • حاول محمد علي استرضائهم بالمال.




    • عمل على إخراجهم من العاصمة وتوزيعهم على موانئ البحر المتوسط وأقام منهم حاميات



    • في بلاد العرب والسودان وأرسل الكثير منهم في حروبه مع الوهابيين وبذلك استطاع تشتيتهم والتخلص من خطرهم.



    3- التخلص من المماليك:






    • كان المماليك يعتبرون أنفسهم أصحاب البلاد وأن محمد على أغتصب السلطة منهم ولذلك شكلوا خطرا كبيرا عليه.




    • حاول محمد علي القضاء عليهم عن طريق القتال إلا أنه فشل في ذلك لبراعتهم في أساليب الكر والفر.




    • لجأ إلى الأسلوب السلمي معهم ولكنه فشل أيضا بسبب عدم ثقتهم في وعوده.




    • أضطر إلى استخدام أساليب الخديعة والمكر ونجح في الاتفاق مع عدد كبير منهم على الإقامة



    • في القاهرة تحت حمايته ولم يتبق منهم إلا أقليه في أنحاء الصعيد وحين جاءت فرصة



    • خروج الجيش المصري للقضاء على الحركة الوهابية تلبية لأوامر



    • السلطان العثماني فكر محمد على في مكيدة للتخلص منهم.





    • أقام حفلا كبيرا في القلعة في أول مارس 1811م بمناسبة خروج الجيش ودعا إليه المماليك



    • وأتباعهم وبدأ موكب الاحتفال وأخذ المماليك أماكنهم وطبقا لخطة مرسومة



    • انهال عليهم جنود محمد علي بالرصاص من كل ناحية في مذبحة دموية عرفت باسم مذبحة القلعة .




    • انتشرت بعد ذلك جنود محمد على في أنحاء المدينة والأقاليم يقتلون كل من يجدوه من المماليك



    • ولم يبق منهم إلا من تمكن من الهرب إلى بلاد النوبة وبلاد الشام.




    سياسة محمد علي الداخلية:


    تنظيم الإدارة وإنشاء الدواوين:






    • لكي يقوم محمد على بفرض سيطرته على جميع أنحاء البلاد، أقام إدارة حكومية مقرها القاهرة

    • كانت هي مصدر السلطة ولها أجهزتها المحلية في الأقاليم وقد قام بتقسيم مصر إلى سبع مديريات والمديريات إلى مراكز والمراكز إلى قرى.

    • [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    • أنشا عدد من الدواوين (الوزارات حاليا) مثل ديوان المدارس وديوان الجهادية (الحربية)

    • وديوان المالية وغيرها وهى تختص بأعمال الحكومة. لكل ديوان مجلس إستشارى لدراسة

    • المشاكل التي تعرض عليه. كان مجلس المشورة (الديوان العالي) أهم هذه المجالس. أنشأه محمد على في عام 1829م

    • [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    • ظل محمد علي مطلق السلطة في مصر، ولم يكن الديوان العالي مجلساً نيابياً ي

    • </li>
    • مثل إرادة الشعب بل كان مجلساً استشاريا لا تلتزم الحكومة بآرائه و تنعقد جلساته وتنفض حسب رغبة محمد على.



    تحديث الجيش والأسطول:


    من أهم أسباب اهتمام محمد على بالقوة العسكرية :

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    1. تدعيم حكمه في البلاد.

    2. الدفاع عن البلاد ضد أي عدوان.

    3. ج- تأسيس دولة قوية في الشرق.

    أ- تكوين الجيش الجديد:




    • عندما فشل محمد على عام 1815م في الاعتماد على جنده الألبانيين بسبب تمردهم



    • وعصيانهم كلف أحد الضباط الفرنسيين ويدعى الكولونيل سيف الذي أعلن إسلامه



    • وعرف باسم سليمان باشا الفرنساوي بتكوين الجيش الجديد.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    • عام 1820م أنشأ محمد علي أول مدرسة حربية في أسوان لتخريج الضباط



    • وألحق بها أبناء المماليك الموالين له ليكونوا نواة لضباط الجيش.




    • فكر محمد على في الاستعانة بأبناء السودان ليكونوا نواة للجيش لكنه صرف نظر عن ذلك بسبب:




    • بعد موطنهم الأصلي عن مصر.




    • تدريبهم يتطلب وقتا كبيرا ونفقات باهظة.




    • قرر محمد على الاعتماد على المصريين ليكون جيش وطني قوى، أثبت جدارته



    • فحقق الانتصارات الرائعة في الحروب التي خاضها محمد على.




    • أنشأ محمد على الكثير من المدارس الحربية مثل مدرسة الفرسان



    • ومدرسة المدفعية ومدرسة أركان الحرب وغيرها من المدارس.




    • تولى أبناء المصريين المناصب القيادية الصغرى في الجيش



    • في حين كانت المناصب العليا مقصورة على الأتراك والشراكسة.


    ب- الأسطول الحربي:


    • [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    • أنشأ محمد على دوراً لصناعة السفن في بولاق، واشترى عددا من السفن الحربية الحديثة من الموانئ الأوروبية.




    • قام بتشييد ترسانة في الإسكندرية وذلك بعد تحطم الأسطول المصري في موقعة



    • نوارين البحرية أكتوبر عام 1827م على يد انجلترا و حلفائها.




    • أسس محمد على المدرسة البحرية لتخريج ضباط الأسطول وقد قامت البحرية المصرية



    • بدور كبير في حروب محمد على في بلاد الشام.




    النهوض بالتعليم:


    اهتم محمد على بالتعليم وذلك لتحقيق سياسته الاقتصادية والإدارية وبناء الجيش الحديث، ومن مظاهر الاهتمام بالتعليم:




    • بدأ محمد على بإنشاء المدارس العليا مثل الطب والهندسة والزراعة والألسن وكان يدرس



    • بهذه المدارس طلبة الأزهر الذين نالوا قسطا من التعليم. ثم أنشأ المدارس التجهيزية (الثانوية)



    • والابتدائية. نجد بذلك إن محمد على بدأ الهرم التعليمي – كما أسماه البعض –



    • هرما مقلوبا لأنه اهتم أولا بالمدارس العليا ثم التجهيزية فالابتدائية.





    • أرسل محمد على البعثات العلمية إلى أوربا خاصة فرنسا وذلك لدراسة مختلف العلوم والفنون



    • وساهم أعضاؤها في تنفيذ المشروعات وترجمة الكثير من الكتب الأوربية إلى العربية.



    • ومن أبرز أعضاء هذه البعثات رفاعة رافع الطهطاوي الذي أرسل إلى فرنسا عام 1826م



    • ليكون إماما للبعثة التعليمية في فرنسا وعندما عاد إلى مصر اشتغل بالترجمة من الفرنسية



    • إلى العربية وعمل ناظرا لمدرسة الألسن التي أنشأت لدراسة اللغات الأجنبية وترجمة



    • الكتب الأوربية ومن أشهر كتبه: تخليص الإبريز في تلخيص باريز الذي وصف فيه مشاهداته في فرنسا أثناء البعثة.






    • أنشأ محمد علي المطبعة الأميرية في بولاق حيث قامت بطبع الكتب المؤلفة والمترجمة



    • وفيها طبعت أول صحيفة رسمية في مصر وهى الوقائع المصرية .





    • أقام مسجداً كبيراً بالقلعة يسمى باسمه.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    الإصلاح الاقتصادي:


    أ- الزراعة:


    • قام محمد على بإلغاء نظام الالتزام




    • جعل نفسه مالكا لمعظم الأراضي المصرية ووزعها على الفلاحين لكي يزرعونها



    • كأطيان مؤجرة وينتفعون بزراعتها دون أن يكون لهم حق امتلاكها.




    • عمل محمد علي على زيادة مساحة الأراضي الزراعية وإقامة مشروعات الري



    • وذلك كحفر الترع مثل ترعة المحمودية وإقامة الجسور



    • والقناطر مثل القناطر الخيرية لتوفير مياه الري طول العام.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    • قام بإدخال محاصيل زراعية جديدة مثل: التوت وقصب السكر والتبغ والقطن.




    ب- الصناعة:




    • أهتم محمد على بإنشاء المصانع والمعامل وذلك:




    1. حتى لا يقع تحت رحمة الدول الأجنبية.



    2. ليوفر احتياجات الجيش والأسطول.





    • أنشا مصانع الأسلحة كالمدافع والبارود



    • أنشأ مصانع الغزل والنسيج والورق والصابون والسكر.



    ج- التجارة:




    نشطت التجارة في عهد محمد على وساعد على ذلك:




    1. موقع مصر المتميز.



    2. وفرة المواد الخام وتقدم الصناعة.



    3. تأمين التجارة البرية والنيلية داخل مصر (طرق هذه التجارة).



    4. حفر الترع والاهتمام بالموانئ على السواحل المصرية خاصة ميناء الإسكندرية.



    5. أنشأ الأسطول التجاري البحري لخدمة أغراض التجارة الخارجية.



    لم ينعم الشعب المصري بهذه النهضة الاقتصادية بسبب نظام الاحتكار الذي أتبعه محمد على

    في الزراعة والصناعة والتجارة. فقد كان هو الزارع والصانع والتاجر الوحيد

    في مصر وبالتالي كان العائد يعود إلى محمد على والحكومة وليس للشعب.





    توسعات محمد علي والتدخل الأوروبي:


    توسعات محمد علي:



    • بتولي محمد على حكم مصر بدأت محاولاته بالاستقلال عن الدولة العثمانية

    • </li>
    • حيث كانت توسعاته في الجزيرة العربية بناء على رغبة السلطان العثماني وكذلك جزيرة كريت

    • </li>
    • بينما في السودان والشام لتحقيق أهدافه الشخصية وهو ما أدى إلى تدهور علاقاته بالسلطان العثماني

    • </li>
    • ومحاربة السلطان نفسه مما أدى إلى أن جعل الدول الأوربية تشعر بخطورته فتحالفت لمساندة

    • </li>
    • السلطان العثماني حتى تم إخضاع محمد على للسلطان بعد هزيمته.





    التدخل الأوربي:


    • دخلت الدول الأوربية في مفاوضات مع السلطان العثماني لفرض



    • ما تراه من شروط على محمد علي انتهت بمعاهدة لندن 1840م.




    • عندما رفض محمد علي المعاهدة تدخلت الدول الأوربية بزعامة إنجلترا



    • عسكريا ضده في حين كانت فرنسا تؤيد محمد على.




    • بعد هزيمة محمد على أضطر لقبول شروط الحلفاء والتي تمثلت في إعادة بلاد الشام



    • والجزيرة العربية للسلطان العثماني وتثبيت محمد على في حكم مصر وأعلن خضوعه للسلطان العثماني.




    • صدر فرمان في يونيو 1841م الذي جعل حق الوراثة لأكبر أبناء محمد على الذكور سنا.




    • أصدر السلطان العثماني فرماناً آخر في نفس العام بتوليه محمد على حكم السودان.




    • بدأ محمد على في تحسين علاقاته بالدول الأوربية والسلطان العثماني.



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    محمد علي باشا:


    محمد علي باشا ([ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] - [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط])، باني [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الحديثة وحاكمها

    ما بين [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] - [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]. كانت فترة بداية حكمه فترة حرجة في تاريخ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] خلال [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ر حيث نقلها من عصور التردي إلى أن أصبحت دولة قوية يعتد بها.



    نشأته وقدومه إلى مصر:



    ولد في مدينة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الساحلية في شمال [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] عام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]، وكان أبوه "إبراهيم آغا" رئيس الحرس

    المنوط بخفارة الطويف في البلدة وكان له سبعة عشر ولدًا لم يعش منهم سواه، وقد مات عنه أبوه

    وهو صغير السن، ثم لم تلبث أمه أن ماتت فصار يتيم الأبوين وهو في الرابعة عشرة من عمره

    فكفله عمه "طوسون" الذي مات أيضًا فكفله صديق والده "الشوربجي إسماعيل" الذي أدرجه

    في سلك الجندية فأبدى شجاعة وبسالة وحسن نظير وتصرف، فقربه الحاكم وزوجه من "أمينة هانم"

    وهي امرأة غنية وجميلة كانت بمثابة طالع السعد عليه، وأنجبت له [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وإسماعيل

    (وهي أسماء أبيه وعمه وراعيه) ومن الإناث أنجبت له ابنتين. وحين قررت [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] إرسال جيش

    إلى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] لانتزاعها من أيدي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كان هو نائب رئيس الكتيبة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] والتي كان قوامها ثلاثمائة جندي،

    وكان رئيس الكتيبة هو ابن حاكم [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الذي لم يكد يصل إلى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] حتى قرر أن يعود إلى بلده

    فأصبح هو قائد الكتيبة. وظل في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] يترقى في مواقعه العسكرية، وظل يواصل خططه للتخلص من

    خصومه إلى أن تخلص من [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وأوقع [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] حتى خلا له كرسي الحكم

    بفضل الدعم الشعبي الذي قاده [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط].





    ولايته



    بعد أن انتخبه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] في دار المحكمة ليكون واليًا على [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    قضى على [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الشهيرة الذين كانوا يكونون مراكز قوى ومصدر قلاقل سياسية

    مما جعل البلد في فوضي. كما قضى على [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وأصبحت [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] تتسم بالاستقرار السياسي

    لأول مرة تحت ظلال [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]. وقد بدأ بتكوين أول جيش نظامي في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الحديثة،

    وكانت بداية [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] بإنشاء أول مدرسة حربية في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] في جنوب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] على يد الكولونيل

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]، ومما ساعده في تكوين هذا الجيش أن أشرف عليه الخبراء [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] بعدما

    حل الجيش [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] في أعقاب هزيمة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط].



    قام بمحاربه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]، وضمهما لحكمه سنة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]. واتجه لمحاربة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] عام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    والقضاء على فلول [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]. كما ساعد السلطان [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] في القضاء على الثورة في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    فيما يعرف [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]، إلا أن وقوف الدول [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] إلى جانب الثوار في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] أدى إلى تحطم

    الأسطول [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] فعقد اتفاقية لوقف القتال مما أغضب السلطان [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]، وكان قد انصاع لأمر السلطان [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ودخل هذه الحرب أملًا في أن يعطيه السلطان [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] مكافأة له، إلا أن السلطان [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    خيب آماله بإعطائه جزيرة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] والتي رآها تعويضًا ضئيلًا بالنسبة لخسارته في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]،

    ذلك بالإضافة إلى بعد الجزيرة عن مركز حكمه في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وميل أهلها الدائم للثورة. وقد عرض على السلطان [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    إعطاءه حكم [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] مقابل دفعه لمبلغ من المال، إلا أن السلطان رفض لمعرفته بطموحاته وخطورته على حكمه.

    قام باستغلال ظاهرة فرار الفلاحين [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] إلى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] هربًا من الضرائب وطلب من والي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    إعادة الهاربين إليه، وحين رفض الوالي إعادتهم باعتبارهم رعايا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ومن حقهم الذهاب إلى

    أي مكان استغل ذلك وقام بمهاجمة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وتمكن من فتحها، كما استولى على [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وانتصر علي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    عام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وكاد أن يستولي على [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] العاصمة، إلا أن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] حموا السلطان [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ي فانسحب عنوة ولم يبق معه سوى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]. وفي سنة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] حارب السلطان

    لكنهم أجبروه علي التراجع في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] عام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] بعد تحطيم أسطوله في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط].

    وفرضوا عليه تحديد أعداد الجيش والاقتصار على حكم [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] لتكون حكمًا ذاتيًا يتولاه من بعده أكبر أولاده سنًا.




    سياساته وأعماله



    يرى الكثير من المؤرخين أن إنجازاته فاقت كل إنجازات [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    من صاحب هذا الرأي؟]، وذلك لأنه كان طموحًا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ومحدثًا لها ومحققًا لوحدتها الكيانية، وجاعلًا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    بشتى طوائفهم مشاركين في تحديثها والنهوض بها معتمدًا علي الخبراء [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وخبرتهم التي اكتسبوها

    من [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]. وتمكن من أن يبني من [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] دولة عصرية على النسق [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]، واستعان في مشروعاته

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] والعلمية بخبراء [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ومنهم بصفة خاصة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] الذين أمضوا في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    بضع سنوات في ثلاثينات [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وكانوا يدعون إلى إقامة مجتمع نموذجي على أساس الصناعة

    المعتمدة على العلم الحديث. وكانت أهم دعائم دولته العصرية سياسته التعليمية والتثقيفية الحديثة،

    حيث كان يؤمن بأنه لن يستطيع أن ينشئ قوة عسكرية على الطراز [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] المتقدم ويزودها بكل التقنيات

    العصرية وأن يقيم إدارة فعالة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] مزدهر يدعمها ويحميها إلا بإيجاد تعليم عصري يحل محل التعليم التقليدي،

    ووجد إن هذا التعليم العصري يجب أن يقتبس من [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]، ولذلك فإنه قام منذ عام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] بإرسال بعثات تعليمية

    إلى عدة مدن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] مثل [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وذلك لدراسة العلوم العسكرية وطرق بناء السفن

    والطباعة. وأتبعها ببعثات [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وكان أشهرها بعثة عام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] التي تميز فيها إمامها المفكر والأديب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    الذي كان له دوره الكبير في مسيرة الحياة الفكرية والتعليمية في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]. وقد قام بفتح [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] لكل وافد،

    وانفتح على العالم ليجلب خبراته لتطوير [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]. ولأول مرة أصبح التعليم منهجيًا، فأنشأ المدارس التقنية

    ليلتحق خريجوها بالجيش، وأوجد زراعات جديدة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]، وقام ببناء المصانع، واعتنى بالري،

    وشيد [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] على [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] عند فرعي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط].





    التعليم



    إهتم بالتعليم بدرجة لم يسبقه إليها أحد ممن حكموا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وذلك لأنه أدرك أن شعوب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] لم تنهض إلا

    عندما نهض بها التعليم، فحرص على إنشاء التعليم النظامي الواضح المعالم لأول مرة في مصر،

    وأنشأ العديد من الكليات وكانت يطلق عليها آنذاك "المدارس" وذلك لتعليم كافة أبناء الشعب المصري،

    ومنها المدارس الحربية مثل مدرسة السواري أو الفرسان بالجيزة، ومدرسة المدفعية بطرة ومجمع مدارس

    الخانكة، ومدارس الموسيقي العسكرية وغيرها من المدارس. وأيضًا كان هنالك العديد من المدارس الأخرى

    مثل "مدرسة الولادة" واستجلب لها القابلات اللاتي كن يعملن بتلك المهنة آنذاك ليتم تدريبهن على أسس

    علمية صحيحة وإعطائهن شهادات معتمدة قي نهاية الدراسة، ومدرسة الطب أو مدرسة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    ومدرسة الطب البيطري ومدرسة الزراعة، ومدرسة الطوبجية بشبرا، التي تحولت فيما بعد إلى مدرسة المهندسخانة

    والآن كلية الهندسة وكان الغرض من إنشائها عسكريًا بالأساس، وذلك لتزويد [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] بالبنائين المحترفين

    لإنشاء الحصون وتطوير العمارة وما إلى ذلك، ومدرسة الألسن التي أنشها لأنه لاحظ أن أبناء [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] يستطيعون الترقي في أعلى المناصب أو إنعاش تجارتهم وازدهارها لقدراتهم اللغوية الجيدة

    وإلمامهم بالكثير من اللغات مما يجعلهم يحسنون التعامل مع الجالية الأجنبية في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    والتقرب منهم سواء بغرض التجارة أو التعلم0






    الصناعة


    إهتم بالصناعة التي تطورت في عهده، وأصبحت ثاني عماد للدولة بعد التعليم خاصة الصناعة الحربية

    وذلك لمواكبة الأنظمة التي كانت موجودة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وذلك حتى لا تعتمد [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] على جلب كافة احتياجاتها

    من الخارج، وهو الأمر الذي سيجعلها تحت رحمة الدول الكبرى من ناحية واستنزاف موارد الدولة

    من ناحية أخرى، إلى جانب أن معظم الخامات المستخدمة في الصناعة كانت موجودة فعلًا في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]،

    فضلًا عن توفر الثروة البشرية. كما قام باستبدال الطرق البدائية قي الصناعة وإدخال الآلات سواء الميكانيكية

    أو التي تدار بالبخار والمكابس بدلًا منها. وقد تبني السياسة التصنيعية لكثير من الصناعات، منها:



    1. الصناعات التجهيزية: وتمثلت قي صناعة آلات حلج وكبس [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وفى مضارب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ومصانع تجهيزه،

    وتجهيز النيلة للصباغة، ومعاصر الزيوت، ومصانع لتصنيع المواد الكيماوية.



    2. الصناعات التحويلية: وهي الصناعات المتعلقة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] بكافة أنواعه، وأقام مصانع [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]،

    وكان أول مصنع حكومي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] هو "مصنع الخرنفش للنسيج" وكان ذلك في عام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]،

    وأيضًا أنشأ "مصنع الجوخ" الذي جلب له خبراء من بريطانيا للتأسيس وإدارة تلك الصناعة في مصر

    بالإضافة إلى تعليم العاملين في هذا المصنع أسرار الصنعة لتقوم عليهم بعد ذلك تلك الصناعة،

    وكان الغرض من إنشاء مصنع الجوخ هو توفير الكسوة العسكرية للجيش المصري.



    3. الترسانة البحرية: أنشأ مصنع السفن، وجلب له خبراء من أوروبا وذلك لتعليم المصريين تلك الحرفة،

    وأصبح لأول مرة توجد ترسانة سفن عملاقة بالشكل الحديث المتعارف عليه في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]،

    وكان لتلك الترسانة الفضل في إنشاء جميع سفن الأسطول المصري الذي غزا به [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] بعد ذلك.



    تنازله ووفاته




    تنازل عن العرش في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وذلك لأنه أصيب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]، وعاش بعد ذلك في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    وتوفي فيها في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]، ودفن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] بالقلعة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط].





    الدروس المستفادة من هذا الموضوع:


    1/الاصرار على تحقيق الاهدف يساعد كثيرا فى تحقيقها 0

    2/الحياة تمر بمراحل اذدهار_ نضوج_ تدهور0

    3/عدم السعى الى الولاية بدون حب الجماهير0





    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    مر على مصر العديد من الحقب التاريخية التى ضمت شخصيات مختلفة من ملوك ورؤساء

    تركوا بصماتهم على التاريخ فتأثروا بها وتأثرت نهضتتها بهم نذكر منهم فى هذا التقرير :


    (محمد على باشا ) هو أحد الشخصيات البارزة فى التاريخ المصرى فى العصر الحديث ؛

    ويرجع اليه الفضل فى بناء مصر الحديثة ويرجع اليه الفضل فى بناء مصر الحديثة حيث شهدت مصر

    فى عصره نهضه فى مختلف المجالات سواء الاقتصادية او العسكرية .


    تمكن محمد علي أن يبني في مصر دولة عصرية على النسق الأوروبي،

    واستعان في مشروعاته الإقتصادية والعلمية بخبراء أوروبيين






    أولا : محمد على باشا


    محمد علي باشا (4 مارس 1769 - 2 أغسطس 1849)، باني مصر الحديثة وحاكمها

    ما بين 1805 - 1848. كانت فترة بداية حكمه فترة حرجة في تاريخ مصر خلال القرن التاسع عشر

    حيث نقلها من عصور التردي إلى أن أصبحت دولة قوية يعتد بها.




    نشأته وقدومه إلى مصر



    ولد في مدينة قولة الساحلية في شمال اليونان عام 1769، وكان أبوه "إبراهيم آغا" رئيس الحرس المنوط

    بخفارة الطويف في البلدة وكان له سبعة عشر ولدًا لم يعش منهم سواه، وقد مات عنه أبوه وهو صغير السن



    ، ثم لم تلبث أمه أن ماتت فصار يتيم الأبوين وهو في الرابعة عشرة من عمره فكفله عمه "طوسون"

    الذي مات أيضًا فكفله صديق والده "الشوربجي إسماعيل" الذي أدرجه في سلك الجندية فأبدى شجاعة

    وبسالة وحسن نظير وتصرف، فقربه الحاكم وزوجه من "أمينة هانم" وهي امرأة غنية وجميلة

    كانت بمثابة طالع السعد عليه، وأنجبت له إبراهيم وطوسون وإسماعيل (وهي أسماء أبيه وعمه وراعيه)

    ومن الإناث أنجبت له ابنتين. وحين قررت الدولة العثمانية إرسال جيش إلى مصر لانتزاعها

    من أيدي الفرنسيين كان هو نائب رئيس الكتيبة الألبانية والتي كان قوامها ثلاثمائة جندي،

    وكان رئيس الكتيبة هو ابن حاكم قولة الذي لم يكد يصل إلى مصر حتى قرر أن يعود إلى بلده

    فأصبح هو قائد الكتيبة. وظل في مصر يترقى في مواقعه العسكرية، وظل يواصل خططه للتخلص

    من خصومه إلى أن تخلص من خورشيد باشا وأوقع بالمماليك حتى خلا له كرسي الحكم

    بفضل الدعم الشعبي الذي قاده عمر مكرم.



    ولايته

    كان محمد علي قد أرسله العثمانيون في الأساس ليتولى حكم مصر، الذي تم في 17 مايو عام 1805.

    قضى علي المماليك في مذبحة القلعة الشهيرة وكانوا مراكز قوي ومصدر قلاقل سياسية ،

    مما جعل البلد في فوضي.


    وقضي علي الإنجليز في معركة رشيد وأصبحت مصر تتسم بالإستقرار السياسي لأول مرة

    تحت ظلال الخلافة العثمانية. فلقد بدأ محمد علي بتكوين أول جيش نظامي في مصر الحديثة.


    وكان بداية للعسكرية المصرية في العصر الحديث. ومما ساعده في تكوين هذا الجيش

    أن أشرف عليه الخبراء الفرنسيون بعد ما حل الجيش الفرنسي في أعقاب هزيمة نابليون في واترلو وروسيا.


    حارب الوهابيين بالحجاز ونجد وضمهما لحكمه سنة 1818.


    واتجه لمحاربة السودانيين عام 1820 والقضاء علي فلول المماليك بالنوبة و ساعد السلطان العثمانى

    فى القضاء على الثورة فى اليونان فيما يعرف بحرب المورة إلا ان وقوف الدول الاوروبية

    الى جانب الثوار فى اليونان ادى الى تحطم الاسطول المصرى و عقد محمد على لاتفاقية لوقف القتال

    مما اغضب السلطان العثمانى و كان محمد على قد انصاع لأمر السلطان العثمانى و دخل هذة الحرب

    املا فى ان يعطيه السلطان العثمانى بلاد الشام مكافأة له إلا أن السلطان العثمانى خيب آماله بإعطاءه جزيرة كريت

    و التى رآها محمد على تعويضا ضئيلا بالنسبة لخسارته فى حرب المورة و كذلك بعد الجزيرة عن مركز

    حكمه فى مصر و ميل اهلها الدائم للثورةو كان محمد على قد عرض على السلطان العثمانى اعطاءه

    حكم الشام مقابل دفعه لمبلغ من المال ألا أن السلطان رفض لمعرفته بطموحات محمد على و خطورته على حكمه

    و استغل محمد على ظاهرة فرار الفلاحين المصريين الى الشام

    _________________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






    اللهم سخر لى من يدعو لى بعد مماتى بلا ملل






    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
     
    تجميع أكثر من بحث شامل عن محمد على و توليته علي حكم مصر (مايو 1805 م) جاهزه للطباعه
    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1
     مواضيع مماثلة
    -
    » الدايات في الجزائر

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    منتديات ماميتو التعليميه :: Kg1 - Kg2 والمرحله الإبتدائيه :: بحوث مدرسيـه و موضوعات تعبير منوعه لجميع المراحل-
    انتقل الى: